السبت، 4 فبراير، 2012

حزينة أنا كيف صرنا


حزينة أنا كيف صرنا؟!!
دمى تلعب بهم الأيادي
وشتت شملهم الأعادي
أرواح بريئة زهقت.. تنادي
ونساء هتكت عفافها في كل وادي
وراعي كالضبع ينقض على الجيادي
وأطفال يتامى بصراخها تمزق لفؤادي
هنيئا لكي يا أمة ضاعت أخلاقها
وما بقي لها من هادي
يوم أصبح الذئب راعي والراعي بلا زادي
ضاعت أخلاقنا وتربص العدو بنا
فليس لنا إلا رحمة رب العبادي
انتفض يا مسلم لا تستسلم
وخذ سيفك ولإخوانك انتقم
لا تقطع نباتا و للطفل من أمه ارحم
لا تقتل عاجزا وعلى الأعراض لا تتهكم
قــم وانفض غبار الهوان وحطم
قناع الذل على ما فاتك لا تندم
فهذا وقت  مجدك قد عاد
إما أسد يزأر أو للأبد  هر نائم
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق