الأربعاء، 28 أكتوبر، 2009

شمس الشتاء


شمس الشتاء


تبتسم خلف السحاب بخجل

ترسم خيوطها الذهبية مع الظل

ترسم ألواح بأبهى الحلل

تختفي تارة وتطلع تارة بوجه مهلل

ثم يغطيها سحاب رمادي ولا أمل

لرجوعها مبتسمة الى ان ينتهي الاجل

ربيع صيف خريف وشتاء راحل

هاكذا تمضي أيام عمري بلا سؤال

رحل ربيعها المزهر وصيفها الدافئ تساقطت اورقها في خريف عابس وهاهو الشتاء بحلته البيضاء

ايهما يكون اقوى.....؟ نور الشمس ام السحاب ....؟ دفئها او برودة وكئابة بلا دواء